التنكس البقعي المرتبط بالسن

هو حالة طبية عادة ما تصيب كبار السن وتؤدي الى فقدان البصر في مركز المجال البصري (البقعة) بسبب التلف الذي يلحق بالشبكية. وهو يحدث في أشكال "جافة"و "رطبة". وهو السبب الرئيسي لضعف البصر في كبار السن (أكبر من 50 سنة) التحلل البقعي يمكن أن يجعل من الصعب أو المستحيل القراءة أو التعرف على الوجوه، على الرغم من أن الرؤية المحيطية تبقى كافية للسماح للأنشطة الأخرى في الحياة اليومية

الطبقة الداخلية للعين هي شبكية العين، التي تتضمن الأعصاب التي توصل البصر غلاف العين المشيمي، الذي يتضمن إمدادات الدم إلى جميع الطبقات الثلاث في العين، بما في ذلك البقعة (الجزء المركزي من شبكية العين الذي يحيط بالقرص البصري) في النموذج الجاف (غير نضحي) يسمى الحطام الخلوي براريق شفافة تتراكم بين الشبكية وغلاف العين المشيمي، ويمكن أن تصبح الشبكية منفصلة. أما في النموذج الرطب (نضحي)، والذي هو أكثر شدة، فإن الأوعية الدموية تنمو من المشيمية وراء شبكية العين، ويمكن أيضا أن تصبح الشبكية منفصلة

يمكن معالجة هذه الحالة مع تدخل الليزر، ومع الدواء الذي يوقف النمو في بعض الأحيان ويعكس نمو الأوعية الدموية

على الرغم من أن بعض حالات الضمور البقعي المؤثر على الأفراد الأصغر سنا يشار إليه أحيانا بالتنكس البقعي، إلا إن هذا المصطلح يشير عادة إلى التنكس البقعي المرتبط بالسن أو (ARMD التنكس البقعي المرتبط بالسن يبدأ برواسب صفراء مميزة في البقعة (المنطقة المركزية من شبكية العين، التي توفر رؤية تفصيلية مركزية وتسمى هذه الرواسب براريق شفافة، وتتواجد بين الظهارية الصبغية الشبكية و غلاف العين المشيمي الأساسي. معظم الناس مع هذه التغييرات المبكرة (يشار إليها باعتلال البقعة المرتبط بالسن) لديهم رؤية جيدة. ويمكن للناس مع وجود البراريق الشفافة المضي قدما بتطوير أيه إم دي المتقدم. تكون المخاطرة أعلى بكثيرعندما تكون البراريق الشفافة كبيرة الحجم وعديدة ومرتبطة مع اضطرابات في طبقة الخلايا الصباغية تحت البقعة. تشير الأبحاث الحديثة التي تتعلق بالبراريق الشفافة الكبيرة والناعمة إلى رواسب كولسترول مرتفعة يمكن ان تستجيب للعوامل المخفضة للكولسترول

العلاج قد يكون مجرد المتابعه أو حقن ادوية داخل العين

انفصال الشبكيــــة

هو اضطراب في العين حيث تتقشر شبكية العين عن الطبقة الكامنة فيها من الأنسجة الداعمة قد يكون الانفصال المبدئي موضعياً، ولكن بدون العلاج السريع فإن الشبكية قد تنفصل بالكامل، مما يؤدى الى فقدان البصروالعمى هذه حالة طبية طارئة


الأعراض

من المألوف ان انفصال الشبكية يسبق انفصال الجسم الزجاجي الخلفي, الذى يؤدى إلى زيادة هذه الأعراض ومضات من الضوء ترائي الومضات موجزة جدا في أقصى الجزء المحيطي من خارج المركز من الرؤية زيادة مفاجئة كبيرة في عدد في العوامات حلقة من العوامات أو الشعر فقط في الجانب الصدغي من الرؤية المركزية شعور خفيف بثقل في العين ورغم أن معظم حالات انفصال الجسم الزجاجى الخلفي، ليست مقدمة للانفصال الشبكي، وتلك التي تنتج الأعراض التاليـــة: الظل الكثيف الذي يبدأ فى الرؤية ويتقدم ببطء نحو الرؤية المركزية الانطباع بأنه تم وضع حجاب أو ستار على مجال الرؤية الخطوط المستقيمة (التدرج، حافة الجدار، الطريق، الخ ) التي تظهر فجأة منحنية إيجابية اختبار شبكة آمسلر فقدان البصر المركزى


الانتشـــار

أحد الأطباء يستخدم " زجاج ثلاثي المرآة " لتشخيص انفصال الشبكية من ناحية أخرى فإن خطر إنفصال الشبكية في العيون الطبيعية حوالي 5 من 100000 شخص في السنة الانفصال أكثر تكرارا في الاشخاص متوسطي العمر أو المسنين مع معدلات تقدر بحوالي 20 من 100000 شخص في السنة إن خطر طوال العمر في الأفراد الطبيعيين حوالي1 من 300 شخص انفصال الشبكية هو أكثر شيوعا في أولئك الذين يعانون من قصر النظر الشديد ( أعلى منديوبتر)، حيث أن أعينهم تكون أطول ويتم تمديد ( اطالة ) الشبكية برقة .ويرتبط ازدياد الخطر طوال العمر بنسبة 1 من 20 شخص يرتبط قصر النظر مع 67 ٪ من حالات انفصال الشبكية إن المرضى الذين يعانون من انفصال الشبكية المرتبط بقصر النظر يميلون إلى أن يكونوا أصغر سنا من مرضى انفصال الشبكية غير قصيرى النظر


نتائج الجراحـــة

85 في المائة من الحالات تعالج بنجاح بعملية واحدة مع 15 في المائة من الحالات المتبقية تحتاج إلى عمليتين أو أكثر بعد المعالجة فإن المرضى المعالجين يستعيدون رؤيتهم تدريجيا خلال فترة بضعة أسابيع، على الرغم من أن قد لا تكون جيدة كما كانت عليه قبل الانفصال، وبخاصة إذا كانت مشمولة في الانفصال ومع ذلك، إذا تركت الحالة دون علاج ، فقد يحدث العمى الكلي في غضون أيام


الوقايــــة

يمكن أحيانا الوقاية من انفصال الشبكية الوسيلة الأكثر فعالية هي تثقيف الناس على التماس العناية الطبية إذا كانت العيون تعاني من أعراض توحي بانفصال الجسم الزجاجي الخلفي الفحص المبكر يسمح باكتشاف تمزق الشبكية الذى يمكن علاجه بالليزر أو بالتبريد
العلاج تركيب حزام حول العين لتثبيت الشبكيه أو إجراء عملية إزالة الجسم الزجاجى مع تثبيت الشبكيه وحقن مواد داخل العين

اعتلال الشبكية السكري (retinopathy Diabetic)

<>يكون الاعتلال بسبب الأضرار التي تلحق شبكية العين الناجمة عن مضاعفات مرض السكري، التي يمكن ان تؤدي في النهاية إلى العمى وهو مظهر عيني عن نظام مرض معين, الذي يؤثر على ما يصل إلى 80 في المائة من جميع مرضى داء السكري من كان له المرض لمدة 10 سنوات أو أكثر ورغم هذه الاحصائية المخيفة، إلى أن الأبحاث تشير عن ما لا يقل عن 90 ٪ من تلك الحالات الجديدة يمكن تخفيض النسبة إذا كان هناك يقظه من المجتمع والعلاج السليم واهتمام الإعلام

العلامات والأعراض

كثيراً ما لا يتوفر علامات الإنذار المبكر لحالة الاعتلال الشبكية لمرضى السكري حتى Macular edema التي قد تسبب فقدان الرؤيه بسرعة أكبر، قد لا تكون لها اي علامات تحذير لبعض الوقت وبصفة عامة، ومع ذلك، فان اي شخص مع يحتمل ان يكون أعشى البصَر (رؤية غير واضحة)‏، مما يجعل من الصعب أن تفعل أشياء مثل القراءة أو القيادة وفي بعض الحالات، سوف تحصل على رؤية أفضل أو اسوأ خلال اليوم

كما شكل الاوعيه الدمويه الجديدة في الجزء الخلفي من العين كجزء من تكاثر لمرضى السكري عن طريق إنشاء براعم، فإنه من الممكن أن يكون هناك نزيف وضبابيه في الرؤيه. أول مرة يحدث ذلك، قد لا يكون خطير للغاية. وفي معظم الحالات، سوف تترك بضع نقاط من الدم ونقاط في العين، تكون النقاط عائمه في حقل الرؤية للمريض، على الرغم من أن البقع غالباً ما تختفي بعد بضع ساعات

هذه البقع غالباً ما يتبعها في غضون بضعة ايام أو اسابيع من قبل تسرب أكبر في الدم، مما يسبب ضبابية في الرؤية وفي الحالات القصوى، لن يقوم المريض إلا بتمييز الأشياء القاتمة والفاتحة وقد يلزم تنظيف هذا الدم في أي مكان في العين من بضعة أيام إلى أشهر أو حتى سنوات، وفي بعض الحالات، الدم لا يمكن إزالته مثل هذا النوع من الزيف, يميل إلى الحدوث أكثر من مرة ،غالباً ما يكون أثناء النوم

">في اختبار للعين Fundoscopic، سيرى الطبيب مواضع رموش قطنية (cotton-woolspots)، والتهاب النزيف

:(Retina) الشبكية

وهي الطبقة الداخلية للعين لايتعدى سمكها سمك ورقة كتاب وتحتوي على عشرة طبقات مكونة من الخلايا العصبية والألياف العصبية وخلايا المستقبلات الضوئية ونسيج داعم. تعمل الشبكية على تحويل الأشعة الضوئية إلى نبضات عصبية يتم نقلها عبر العصب البصري إلى مراكز الدماغ العليا ويتم ذلك فـي المستقبلات الضوئية فالعصي حساسة للضوء ذي الشدة البسيطة (الرؤية الليلية)بينما المخاريط تستجيب للضوء ذي الشدة العالية (الرؤيةالنهارية)ورؤية الألوان تحدث اعتمادا على التكامل الوظيفي للمخاريط الرؤية تحت ظروف الإضاءة القوية تسمى (PhotopicVision) والرؤية تحت ظروف الإضاءة الخافتة تسمى(scotopic vision), فالعين تعمل باستخدام العصي بفاعلية عالية تحت ظروف الرؤية في الظلام بينما تعمل باستخدام المخاريط بفاعلية عالية تحت ظروف الرؤية في الضوءوتتصف بكونها رقيقة شبكية العين الفقارية عبارة عن نسيج حساس للضوء يبطن الطبقة الداخلية للعين ولقد توصل علم البصريات إلى العالم المرءى على الشبكيةحيث تقوم بنفث وظيفة الكاميرا أثناء تصويرالافلام

>فعند وصول الضوء للشبكية تبدأ سلسلة من الأحداث الكيميائية والكهربية التي تؤدى إلى وجود النبضات العصبية التي يتم إرسالها إلى لا مراكز بصرية متنوعة داخل المخ حيث يتم النقل خلال العصب البصري في التطور الجينى للفقاريات:تنشا شبكية العين والعصب البصر من امتدادات التنمية المخية فلذلك نجد أن الشبكية تعتبر جزء من الجهاز العصبي المركزي ونجد كذلك أن شبكية العين هي الجزء الوحيد المرءى والغير جائر من الجهاز العصبي المركزي نجد كذلك أن شبكية العين عبارة عن بنية معقدة مكونة من عدة طبقات من الخلايا العصبية مرتبطة مع بعضها عن طريق ما يسمى synapses

>هى عبارة عن التقاء خليتين مع بعضهما البعض ونجد كذلك أن الخلايا العصبية الحساسة للضوء فقط تكون خلايا مستقبلة للضوءحيث تقوم هي باستقبال الضوء وتنقسم إلى نوعين ووظيفته الرئيسية في الضوء الخافت حيث يعمل على توفير رؤية الأبيضوالسود وظيفة دعم الرؤية بالنهار وإدراك باقي الألوان ويوجد نوع ثالث وهو نوع نادر من مستقبلات الضوء وهو عبارة عن خلية عقدية حساسة للضوء وهى ذات أهمية للاستجابات الانعكاسية في ضوء النهار الساطع تخضع الإشارة العصبية الصادرة من ال لعملية معقدة من خلال خلايا عصبية أخرى من الشبكية وياخد الخرج شكل الإشارات الحركية في الخلايا العقدية الموجودة بشبكيةالعين والتي لها ليفة عصبية تكون العصب البصري وهناك عدة سمات للإدراك البصري يمكن إرجاعها إلى ترميز الشبكية والعملية الضوئية

Go to top